مظلومية وانتصار

أمانة العاصمة تسيّر قافلة شتوية للمرابطين في الجبهات

سيّرت مديريات أمانة العاصمة، اليوم، قافلة شتوية للمرابطين في جبهات العزة والكرامة.
وخلال تسيير القافلة التي احتوت على ملابس شتوية، أكد أمين العاصمة حمود عباد، أن القافلة تأتي وفاء وعرفاناً من أبناء أمانة العاصمة لثبات المرابطين الذين يقدمون التضحيات والملاحم البطولية في معركة الدفاع عن الوطن وتطهير أراضيه من دنس الغزاة والمحتلين.
وعبر عن الاعتزاز بعطاء وبذل وصمود أبناء العاصمة واستمرارهم في رفد الجبهات بقوافل المدد والرجال لمواجهة قوى العدوان والمرتزقة.. داعياً إلى بذل المزيد وتقديم قوافل العطاء دعماً للمرابطين في ميادين البطولة.
بدوره أكد وكيل أول الأمانة خالد المداني، أن هذه القافلة جاءت استشعاراً من أبناء العاصمة بمسئوليتهم في مساندة ودعم أبطال الجيش المرابطين في جبهات الكرامة والعزة، مثمناً جهود كل من دعم وساهم في تسيير هذه القافلة مع دخول فصل الشتاء.
ولفت إلى ما يرتكبه الغزاة المحتلين من انتهاكات وقتل وتدمير ونهب ثروات الشعب اليمني ومقدراته منذ نحو ثماني سنوات.
فيما أعتبر عدد من مديري المديريات ومسؤولو اللجان الاجتماعية، القافلة تجسيدا لوفاء أبناء أمانة العاصمة ودعمهم لأبطال الجيش المرابطين في مختلف جبهات الدفاع عن الوطن واستقراره وسيادته.
وأكدوا أن هذه القافلة وغيرها من القوافل، شيء يسير أمام ما يقدمه أبطال الجيش من تضحيات عظيمة في سبيل الله والدفاع عن الوطن، وسيقدمون المزيد من القوافل المختلفة حتى تحرير الوطن.
حضر تسيير القافلة وكيلا أمانة العاصمة المساعدين سامي شرف واسماعيل الجرموزي ومديرو المديريات وقيادات محلية وتنفيذية وشخصيات اجتماعية.