مظلومية وانتصار

أمانة العاصمة.. مدرسة شهيد القرآن بجامع الفردوس تكرم 150 متقنا للقرآن الكريم

نظمت إدارة مدرسة شهيد القرآن بجامع الفردوس بأمانة العاصمة اليوم، فعالية تكريمية لـ 150متقنا لقراءة القرآن الكريم.
وفي التكريم هنأ مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، الطلاب المجازين في قراءة كتاب الله بما يعود عليهم بالفائدة في حياتهم العلمية والعملية.
ولفت إلى حرص الأعداء على صرف الأمة عن كتاب الله عز وجل وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم الموافقة لروح القرآن الكريم، وزرع الفتن بين أبناء الأمة تحت عناوين مختلفة.
وأشاد مفتي الديار اليمنية بجهود القائمين على المدرسة في تعليم الشباب حفظ كتاب الله عز وجل.
بدوره هنأ وزير الصحة بحكومة تصريف الأعمال الدكتور طه المتوكل الطلاب بهذا الإنجاز الكبير المرتبط بحفظ وتلاوة كتاب الله العزيز، خاصة في شهر رمضان المبارك وفي ظل الحاجة الكبيرة للارتباط بالقرآن الكريم نهجا وعملا.
وتطرق إلى أهمية العمل بما جاء في كتاب الله في مواجهة أعداء الأمة أمريكا وبريطانيا وكيان العدو الصهيوني الذين يرتكبون أبشع الجرائم بحق الأشقاء في قطاع غزة والأراضي المحتلة.
فيما أشار وكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني، إلى دور الشهيد القائد ومشروعه القرآني في تعزيز ارتباط الأمة بكتاب الله.. لافتا إلى أن أعداء الأمة حرصوا على صرف الأجيال عن القرآن وإشغالهم بأمور هامشية لتكون الأمة ضعيفة ولقمة سائغة لقوى الهيمنة والاستكبار.
ولفت إلى أهمية دعم هذه المدارس التي تعمل على تربية الشباب وتعليمهم حفظ القرآن الكريم ليكونوا أئمة للمساجد ومعلمين لكتاب الله، إلى جانب إحياء دور المسجد باعتباره مدرسة المسلمين الأولى.
تخلل الحفل الذي حضره وكيل قطاع الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة الدكتور محمد المنصور، ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بأمانة العاصمة حمود النقيب، وعضو المجلس المحلي بالأمانة علي الرحبي، ومدير مديرية شعوب أحمد الشوتري، تقديم نماذج من التلاوة بقراءات مختلفة من قبل الطلاب، إلى جانب تكريم الطلاب بشهادات إجازة القرآن ومبالغ مالية.