مظلومية وانتصار

الإعلام الحربي يوزع مشاهد لجثث قتلى لجنود وضباط سعوديين في محيط موقع النشمة بمنطقة الربوعة في عسير

وزع الإعلام الحربي مشاهد لجثث قتلى لجنود وضباط سعوديين في محيط موقع النشمة في منطقة الربوعة بعسير خلّفها الجيش السعودي خلفه أثناء صد محاولته لاستعادة المدينة والمواقع المحيطة بها مطلع الاسبوع المنصرم.
وخلّف الجيش السعودي جثث قتلى ضباط وجنود سعوديين ومرتزقة وراءه أثناء تقهقره وانسحابه من محيط موقع النشمة العسكري على وقع الرصاص وضربات ابطال الجيش واللجان الشعبية.
حيث تسلل الجنود السعوديين واتخذوا من هذه الأماكن متاريس للقنص والمهاجمة لكن وبفضل الله عاجلتهم رصاصات المجاهدين لتحصد أرواحهم وتفشل خططهم وأمانيهم.
وبمحاذاة هذا الموقع وعلى امتداده عثر على هذه الجثث مترامية ومتباعدة ومن خلالها يظهر أن الجيش السعودي حاول سحبها والهروب بها ليس لشيء سوى اخفاء ملامح هزيمة وانكسار يدأب النظام السعودي دائما إلى انكارها والعمل على تكذيبها في وسائل إعلامه المختلفة لكنه يعجز أمام كاميرا الإعلام الحربي وهي ترافق العمليات لحظة بلحظة وتعمل على توثيقها بالصوت والصورة.
وما أكده ابطال الجيش واللجان أن الجيش السعودي وفور انسحابه من مواقعه بات يحرص على سحب هويات قتلاه في حال عجز عن سحبها والهروب بها في صورة تؤكد مدى الاستهانة بأرواح هؤلاء الجنود والضباط وحق اهاليهم في معرفة مصير أبنائهم جراء هذه المعارك العدوانية.

https://www.youtube.com/watch?v=d3xLYHTICE8

fajattan