مظلومية وانتصار

السيد الخامنئي: سنعاقب الكيان الشرير وسنجعله يندم على جريمته

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي، أن الكيان الصهيوني الغاصب سيندم على جريمة الاعتداء على القنصلية الإيرانية في سوريا التي أدت إلى استشهاد العميد زاهدي ورفاقه.
وقال سماحته في رسالة له اليوم الثلاثاء، بشأن الاعتداء على القنصلية الإيرانية في سوريا: “الكيان الصهيوني الغاصب والمقيت سيندم على هذه الجريمة وأمثالها”.

وأضاف: ” العميد زاهدي ومنذ الثمانينيات كان يترقب الشهادة في ميادين الخطر والنضال، لم يخسروا شيئًا ونالوا أجرهم، لكن حزن فقدهم ثقيل على الشعب الإيراني، وخاصة على من عرفهم”.

وتابع متوعدا كيان العدو الصهيوني:”سيتم معاقبة الكيان الشرير على أيدي ابطالنا الشجعان. وسنجعله يندم على هذه الجريمة وأمثالها إن شاء الله”.

وفيما يلي نص رسالة قائد الثورة الإسلامية:

بسم الله الرحمن الرحيم

استشهد القائد المضحي العميد محمد رضا زاهدي مع رفيقه الجليل العميد محمد هادي حاج رحيمي، بجريمة ارتكبها الكيان الصهيوني الغاصب والمقيت. سلام الله ورحمته عليهما وعلى سائر شهداء هذه الجريمة، واللعنة على قادة الكيان الظالم المعتدي.

لقد نال شهداؤنا علامة قبول نضالهم الطويل من ربهم الرحيم، وهم الآن يتنعمون بنعمة الله بصحبة الاولياء والصلحاء.

العميد زاهدي ومنذ الثمانينيات كان يترقب الشهادة في ميادين الخطر والنضال. لم يخسروا شيئًا ونالوا أجرهم، لكن حزن فقدهم ثقيل على الشعب الإيراني، وخاصة على من عرفهم.

سيتم معاقبة الكيان الشرير على أيدي ابطالنا الشجعان. وسنجعله يندم على هذه الجريمة وأمثالها إن شاء الله.

والسلام علی عباد الله الصاحین

السيد علي خامنئي