مظلومية وانتصار

تدشين حملة نشر الوعي المجتمعي بمقاطعة المنتجات الصهيونية والأمريكية بأمانة العاصمة

صنعاء – 13 جمادى الأولى 1445هـ

دشن وكيل أمانة العاصمة المساعد عبد الوهاب شرف الدين ومعه مدير فرع هيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري بالأمانة محمد الشهاري ،اليوم الأحد ، الحملة التوعوية لمقاطعة المنتجات والبضائع الصهيونية والأمريكية في إطار الحملة الوطنية لنصرة الأقصى تحت شعار” لستم وحدكم”.
وفي تدشين الحملة التي تستهدف جميع فرز وسائل النقل الحضري في مديريات الأمانة وكذا فرز الخطوط الطويلة المنطلقة من أمانة العاصمة تم توزيع ملصقات التوعية بمقاطعة المنتجات الأمريكية والصهيونية، على وسائل النقل بفرزة باب اليمن.
وأكد شرف الدين، أن حملة مقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية والشركات الداعمة للعدو الصهيوني، ومناصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، واجب ديني على كل مسلم لتعزيز صمود سكان غزة وأبطال المقاومة الفلسطينية في مواجهة العدو الصهيوني ضمن فعاليات وأنشطة الحملة الوطنية لنصرة الأقصى.
واعتبر المقاطعة الاقتصادية من قبل الجهات الرسمية والمجتمعية سلاح وموقف تجسيداً للشعار الذي أطلقه الشهيد القائد ، وبدأ تأثيره يظهر على مستوى العالم العربي والإسلامي.
وشدد وكيل الأمانة المساعد على ضرورة نشر التوعية المجتمعية بأهمية تفعيل سلاح المقاطعة لكافة البضائع والمنتجات الأمريكية والصهيونية، والشركات الداعمة للعدو الغاصب، والتركيز على نشر الوعي المجتمعي في هذا الجانب، في مختلف الأماكن والوسائل الممكنة والمتاحة.
ونوه بمستوى الوعي والتفاعل مع الحملة لدى السائقين والركاب والمواطنين وما يمكن أن تشكله هذه الحملة من سلاح كبير والتي تجسدت واقعياً بعملية طوفان الأقصى التي أعادت القضية إلى أذهان ووجدان الأمة”.
من جانبه أكد مدير فرع هيئة النقل بأمانة العاصمة، أهمية تضافر الجهود الرسمية والمجتمعية لتنفيذ خطوات تفعيل المقاطعة بشتى صورها، في إطار الحملة الوطنية لدعم ونصرة الأقصى.
وأوضح أن الحملة التي تشمل توزيع الملصقات التوعوية بحملة المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية والأمريكية على وسائل النقل انطلقت من فرزة باب اليمن مروراً بكافة الفرز بجميع المديريات بمشاركة فريق من هيئة النقل ومندوبي الفرز والسائقين والمواطنين تجسيداً من الوعي الثقافي والهوية الإيمانية التي انطلق منها اليمن لمواجهة العدوان.
وأشاد الشهاري، بنسبة الوعي المجتمعي ولدى السائقين والمواطنين بأهمية حمل هذه الشعار وتجسيده على أرض الواقع ومقاطعة كافة المنتجات الامريكية والإسرائيلية والشركات الداعمة للعدو الصهيوني باعتبار المقاطعة سلاح وموقف قوي وله تأثير على تلك الشركات التي تبيع المنتجات وتشتري بها سلاح لقتل الأشقاء في فلسطين.