مظلومية وانتصار

حفل اختتام الدورة التخصصية التأهيلية ” قادة كتائب ” بصنعاء والتي انعقدت على مدى عام

صنعاء  —  5 ذو الحجة 1440هـ

أقيم اليوم بصنعاء حفل اختتام الدورة التخصصية التأهيلية قادة كتائب ” دورة الشهيد أبو ردفان الرشيدي” من معهد الشهيد الثلايا لتأهيل القادة والتي انعقدت على مدى عام بمشاركة عدد من الضباط من مختلف المحاور والوحدات.

وخلال حفل الاختتام ألقى رئيس هيئة التدريب والتأهيل اللواء أحمد جابر الصيفي كلمة نقل خلالها للخريجين تحيات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية والعسكرية العليا وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة.

وأشار إلى أن نجاح انعقاد هذه الدورة التأهيلية التخصصية قادة كتائب مثل إنجازاً مهما على صعيد البناء والإعداد والتأهيل النوعي التخصصي للقيادات الميدانية بما يلبي متطلبات الواقع الميداني في الجبهات .. موضحاً أن هذه الكوكبة من القيادات الميدانية ستمثل رافداً إضافياً للجبهات.

وأكد أن المرحلة تحتاج مزيداً من الإصرار والثبات والتحرك الجاد والمسؤول وأن يعمل الجميع بروح المسؤولية في مواجهة العدوان ومرتزقته.

وحث الخريجين على ترجمة ما تلقوه من علوم ومعارف ومهارات عسكرية تخصصية في الميدان العملي وبما يعزز من مستوى الجاهزية القتالية لمختلف الجبهات.

وعبر اللواء الصيفي عن الشكر والتقدير لقيادة معهد الشهيد الثلايا لتأهيل القادة وكل المدربين على جهودهم المبذولة في سبيل إعداد وإنجاح هذه الدورة التأهيلية التخصصية التي جاءت في ضل أوضاع استثنائية.

كما ألقى المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع كلمة أشار فيها إلى أن ظروف المعركة ومعطياتها تغيرت تماماً عما كانت عليه بداية العدوان وأن الواقع القتالي الميداني في صالح قواتنا.

وقال” لقد شهدت القوات المسلحة نقلات نوعية وإنجازات ونجاحات ملموسة تحققت بفضل الله وإرادة قيادتنا الثورية والسياسية والعسكرية”.

وأوضح أن قواتنا المسلحة انتقلت من طور الدفاع إلى الهجوم بمختلف صنوفها .. متطرقاً إلى ما حققته الضربات الاستباقية الناجحة للقوة الصاروخية والطيران المسير من نجاحات في تغيير موازيين القوى وردع العدوان.

مشيراً إلى أن الضربات الصاروخية الاستباقية للقوات المسلحة مستمرة إذا لم يتوقف العدوان وأن المرحلة القادمة ستكون الأشد إيلاماً على العدوان وبشكل لم يكن يتوقعه.

وأكد العميد سريع أن هناك عمليات بطولية نوعية لأبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات الحدود لم يقدم الإعلام الحربي منها إلا الجزء اليسير إضافة إلى عمليات أخرى في الضالع سيتم بثها عبر الإعلام الحربي لاحقاً.

كما ألقيت خلال الحفل كلمة عن المشاركين في الدورة أكدت أن مخرجات الدورة سيكون لها أثرها القوي والفاعل في الميدان والواقع العملي ولن يجني المعتدون والغزاة ومرتزقتهم سوى الخزي والعار والهزائم النكراء.

وعبرت الكلمة عن الشكر والتقدير لهيئة التدريب والتأهيل وقيادة معهد الشهيد الثلايا على جهودهم التي بذلت من أجل عقد وإنجاح هذه الدورة التخصصية.

وفي ختام الحفل تم تكريم وتوزيع الشهادات على الخريجين.

حضر الحفل نائب رئيس هيئة التدريب والتأهيل العميد حميد العزي ومدير مكتب رئيس الهيئة العقيد أيمن المتوكل.

fajattan