مظلومية وانتصار

خسائر قطاع النقل خلال سنوات العدوان تتجاوز 13 مليار ونصف دولار

كشفت وزارة النقل، اليوم الأحد، أن تكلفة خسائر قطاعات النقل طوال 9 أعوام من العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، والحصار على اليمن بلغت أكثر من 13 مليار ونصف دولار.
وخلال مؤتمر صحفي حول خسائر قطاعاتها جراء العدوان والحصار طوال 9 أعوام، أوضحت وزارة النقل تكلفة خسائر القطاع الجوي بلغت قرابة 7 مليار دولار، فيما بلغت خسائر القطاع البحري أكثر من 5 مليار ونصف، وخسائر القطاع البري قرابة مليار دولار.

وطالب وزير النقل اللواء عبدالوهاب الدرة خلال المؤتمر بالفتح الكامل والشامل لمطار صنعاء الدولي بدون قيد أو شرط لكافة الوجهات الدولية، داعيا إلى إعادة تأهيل ميناء الحديدة حسب ما التزمت به الأمم المتحدة باتفاقية استوكهولم 2018.

كما طالب بفتح جميع الطرقات الرئيسية بدون استثناء في عموم الجمهورية مؤكدا استعدادنا لذلك، مشددا على الطرف الآخر إثبات حسن النية وأن يقدم المصلحة العامة على الشخصية من أجل الشعب اليمني والتخفيف من معاناته .

الأمريكي يأخذ الملاحة الدولية رهينة

إلى ذلك أكد وزير النقل أ، الوجهات البحرية إلى أي ميناء في العالم آمنة عبر البحرين الأحمر والعربي ما عدا المرتبطة بالعدو الإسرائيلي.

وأوضح الدرة أن أكثر من 5 آلاف و530 سفينة عبرت البحر الأحمر وباب المندب خلال الربع الأول من العام الجاري 2024.

وقال: إن الطرف الأمريكي يأخذ أمن الملاحة الدولية رهينة ويصر على مرور السفن الإسرائيلية بدون وقف العدوان والحصار على غزة، مؤكدا أن الطرف الأمريكي يمارس التخويف وعسكرة البحر الأحمر والدعاية الزائفة لحماية ملاحة العدو الإسرائيلي.