مظلومية وانتصار

فعاليات ختامية للمراكز الصيفية بمحافظة عمران

عمران  –  3 ذو الحجة 1440هت

اختتم محافظ المحافظة رئيس اللجنة الاشرافية الرئيسية بالمحافظة الدكتور فيصل جعمان ومعه مدير مكتب التربية والتعليم عضو اللجنة الإشرافية الأستاذ احمد محسن الشهاري ومشرف عام مديرية عيال سريح أبو ضيف العامري اليوم المراكز الصيفية بمنطقة بيت عامر والتي نظمت على مدى أربعون يوماً تلقى خلالها الطلاب  العديد من الدروس والمعارف في مجال القرآن وعلومه والثقافة القرآنية والفقه ومناهل الدعاة والسيرة وقبس وكذا دروس التقوية في اللغة العربية والرياضيات والإنجليزي وممارسة الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية والصحية ومجالات الإبداع والابتكار.

تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والقصائد الشعرية وأناشيد وزوامل حماسية ومسرحية جسدت دور وأهمية المراكز الصيفية في صقل عقول النشء بالمهارات العلمية والعلوم القرآنية والعلوم المختلفة رغم الظروف التي يمر بها الوطن وتمر بها الأمة الإسلامية عموما واليمن خاصة حيث نتيجة استمرار العدوان الأمريكي السعودي  ومرتزقتهم الخونة الذين يسعون بكل ما يملكون من إمكانيات  لطمس الهوية الدينية والمنهج الإسلامي الأصيل بأدواتهم الوهابية التكفيرية والمرتزقة الخونة .

وأكد المشاركون على اهمية المراكز الصيفية التي حصنت الطلاب والطالبات من الانجرار وراء الأفكار الهدامة والثقافات المغلوطة والضياع خلال العطلة الصيفية.

وأشار المشاركون إلى الصمود والثبات والتحدي من قبل المعلمين العاملين بالمراكز الصيفية وكذا الطلاب الملتحقين بأكثر من 550 مركزاً صيفياً  والذي وصل عددهم إلى 28000 ألف طالب وطالبة بجميع المديريات في وجه دول العدوان التي استهدفت المراكز من خلال التضليل والكذب والتشويه الذي انتهجته عبر وسائل إعلامها المدجنة ومع كل ذلك فشلت كل مخططات وأساليب دول العدوان الاجرامي وتلقى هزيمةً ثقيلة تضاف إلى الهزائم التي يتلقونها على أيدي ابطال الجيش واللجان الشعبية في كل جبهات القتال .

وثمن المشاركون كل الجهود التي بذلت من قبل العاملين بالمراكز الصيفية والتي حرصت على إنجاحها مستشعرين مسؤولياتهم الملقاة على عاتقهم باعتبارها مهمة دينية ووطنية .

 

إلى ذلك حضر مدراء عموم مديريات السود ومسور ومشرفي العموم ومدراء مكاتب التربية والمعاونين التربويين يحضرون الفعاليات الاحتفائية الختامية للمراكز الصيفية .

تخلل الاحتفالات التي حضرها العديد من قيادات السلطة المحلية بالمديريات والقيادات التربوية وأولياء الأمور العديد من الفقرات الفنية والشعرية والإبداعية والمسرحيات والزوامل والبرع الشعبي والكلمات التي جسدت جميعها عظمة تنظيم وإقامة المراكز.

كما تخلل الاحتفالات كلمات مدراء العموم والمشرفين ومدراء التربية والتي ثمنت جميعها كل الجهود التي بذلت من قبل العاملين بالمراكز الصيفية لتعليم الطلاب وحرصهم على نجاح المراكز الصيفية كونها مسؤولية ومهمة دينية ووطنية أستشعر مسؤوليتها الجميع وعملوا بروح الفريق الواحد الذي لا يقبل بغير النصر بديلاً .

ووجهت الكلمات الشكر والتقدير لأولياء الأمور الذين دفعوا بفلذات أكبادهم للالتحاق بالمراكز  التي تختتم اليوم داحضين كل تلك التضليلات التي انتهجتها دول العدوان في إيهام العام بالكذب المضلل والمدجن ها هم الطلاب اليوم يعودون إلى منازلهم متسلحين بفكر قرآني وثقافة قرآنية عظيمة ومهارات وأنشطة متعددة جعلت دول العدوان تجر أذيال الهزيمة الشنعاء وتفضح أكاذيبهم امام الملا والعالم أجمع .

 

fajattan