مظلومية وانتصار

نائب وزير الأوقاف: النظام السعودي يتعمد تسييس فريضة الحج

أعرب نائب وزير الأوقاف والإرشاد العلامة فؤاد ناجي عن الأسف لمنع النظام السعودي اليمنيين من أداء فريضة الحج للعام الخامس على التوالي.
وأوضح نائب وزير الأوقاف في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن النظام السعودي يتعمد استخدم فريضة الحج ورقة ضغط في عدوانه على اليمن ويعمل على تسييس هذه الفريضة الدينية، التي يجب إبعادها عن السياسة.
وأشار إلى أن النظام السعودي لم يسمح بدخول أي يمني لأداء فريضة الحج بصورة رسمية للعام الخامس .. وقال ” هذا النظام يبتز الشعب اليمني بمنع من يشاء والسماح لمن يريد”.
وأدان اختلاق النظام السعودي للعراقيل تحت مبررات ما أنزل الله بها من سلطان أبرزها فرض مبالغ إضافية على الحجاج تحت مبرر الخدمات ووضع العراقيل أمام الراغبين في أداء هذه الفريضة من المحافظات الجنوبية.
ولفت إلى أن النظام السعودي أغلق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام اليمنيين، في إنتهاك صارخ لحق المسلم في أداء هذه الفريضة .. موضحا أن النظام السعودي لم يسمح للحجاج اليمنيين العبور سوى من منفذ الوديعة الذي لم يٌعد صالحا لتفويج ضيوف الرحمن.
وكشف نائب وزير الأوقاف عن رفض السلطة السعودية التفاوض مع وزارة الأوقاف والإرشاد لإبعاد فريضة الحج عن السياسة.
وتطرق إلى الصعوبات والعراقيل التي يتعرض لها اليمنيين الراغبين أداء فريضة الحج، خاصة من يحمل جواز صادر من صنعاء.
وقال” يقتصر أداء وعمل قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف بصنعاء في الإشراف على الوكالات الواقعة تحت سلطة المجلس السياسي الأعلى من النواحي الإدارية والفنية ومعالجة أي إشكاليات تواجه الحجاج من قبل هذه الوكالات”.
وعبر العلامة ناجي عن الأسف لحرمان اليمنيين من أداء فريضة الحج للعام الخامس .. مؤكدا أن النظام السعودي بتصرفاته اللا مسئولة غير مؤهل لإدارة المقدسات الإسلامية، ما يستدعي تدويل إدارتها ووضعها تحت إدارة إسلامية.
وأضاف “كنا نتمنى من النظام السعودي أن ينأى بنفسه عن فريضة الحج، باعتبارها عبادة دينية والمشاعر المقدسة، مناطق إسلامية لا يجوز منع المسلمين من الدخول إليها، إلا أن النظام السعودي يرتكب حماقات تضعه في موقف محرج أمام الله تعالى وعباده”.
ودعا العلامة ناجي أبناء الشعب اليمني إلى استمرار الصبر والثبات، سيما وقد تم التغلب على الكثير من الصعوبات التي فرضها العدوان والحصار.
من جانبه أشار وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الحج والعمرة إسماعيل ضيف الله إلى أن النظام السعودي تعمد سحب مهام واختصاصات قطاع الحج والعمرة بصنعاء وتسليمها للمرتزقة لإدارتها من فنادق الرياض.
ولفت إلى أن ذلك أدى إلى التلاعب وعدم التعامل بالجوازات الصادرة من صنعاء، فضلا عن التمييز الذي يمارس ضد أبناء الشعب اليمني بفرزهم مناطقيا وحزبيا بحسب مسمياتهم، إلى جانب فرض مبالغ مالية باهظة.

fajattan