مظلومية وانتصار

وزير الدفاع : البحر الأحمر محرم على سفن الكيان الصهيوني / نحذر أمريكا من الدخول في الحرب

صنعاء – 23 جمادى الأولى 1445هـ

أكد وزير الدفاع بحكومة تصريف الأعمال اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، حرص الجمهورية اليمنية على حماية وتأمين الملاحة الدولية في البحر الأحمر، ومن حق اليمن أن يحمي الملاحة البحرية في مياهه الإقليمية.
وقال وزير الدفاع خلال زيارته للمرابطين من منتسبي القوات البحرية والدفاع الساحلي والمنطقة العسكرية الخامسة في الساحل الغربي” نطمئن كافة دول العالم أن البحر الأحمر منطقة آمنة للملاحة والتجارة الدولية ومرور السفن عدا السفن الخاصة بالعدو الصهيوني أو التي لها علاقة به”.
وأوضح أن البحر الأحمر من خليج العقبة وحتى باب المندب، أصبح محرم على الكيان الصهيوني وسيتم الاستيلاء على أي سفينة للكيان الصهيوني في البحر الأحمر أو إنزال الضربات عليها.
وأضاف ” القوات البحرية والقوة الصاروخية والطيران المسير جاهزة لانزال أقسى الضربات الفردية والجماعية على الأهداف الثابتة أو المتحركة للكيان الصهيوني نصرة لأهلنا في غزة، وسنستمر في تنفيذ الضربات الصاروخية والطيران المسير على أي أهداف تخص الكيان الصهيوني حتى يوقف عدوانه على غزة”.
كما أكد وزير الدفاع، أن الكيان الصهيوني هو العدو الأول للسلام، والسلام في المنطقة مرهون بزوال هذا الكيان الغاصب.. مشيرا إلى أن العدو الصهيوني سقط بعد السابع من أكتوبر وسيتم تغيير الخارطة على مستوى المنطقة العربية والعالم.
ولفت إلى أن العدو الصهيوني، كيان مهزوم وفاشل وتم تجميع عصاباته في السابق عن طريق الدول الغربية لاحتلال الأراضي الفلسطينية.. مؤكدا أن قيام الدولة الفلسطينية على كافة الجغرافيا والأراضي الفلسطينية سيكون قريبا إن شاء الله تعالى.
وقال” بالنسبة للدول العربية هناك قيادات ودول برزت في هذا الصراع وستستمر إلى الأفضل وفي مقدمتها الجمهورية اليمنية تحت قيادة سيد القادة والأمة الإسلامية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، وهناك قيادات ودول سقطت وستسقط من التاريخ ومنها دول التطبيع ولن يذكرها التاريخ إلا بأرذل الكلمات وأسوأ العبارات”.
وأوضح اللواء العاطفي، أن دول التطبيع لم ولن تجني من هذه المعركة إلا الخزي والذل والعار والهوان والانبطاح كونها قبلت لنفسها أن تكون إلى جانب الكيان الصهيوني.. مشيرا إلى أن هذا الكيان أصبح عبئا على أمريكا والدول الغربية ويشوه سمعتها ويضر بمصالحها وهو الآن يجر أمريكا إلى حرب إقليمية.
وأضاف ” نحذر أمريكا من الدخول في هذه الحرب لأن الخصم قوي والمنافسون من دول شرق وشمال آسيا على الأبواب، وستكون أمريكا هي الخاسر في هذه الحرب وعليها ألا تنجر وراء العدو الصهيوني”.
وجدد التأكيد على أن القوات المسلحة اليمنية في “جاهزية واستعداد كامل وقد مكننا الله من امتلاك كافة الأسلحة التي تطال العدو أينما تواجد في البحر الأحمر وتجعل أساطيلهم تهوي إلى قعر البحر”.
وذكر أنه تم ضرب الأهداف الحساسة والهامة للكيان الصهيوني بالصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة، وإنزال الضربات الصاروخية الفردية والجماعية على سفن العدو الصهيوني في البحر الأحمر والاستيلاء على سفينة “جلاكسي ليدر”.. مؤكدا الجاهزية التامة لإلحاق أكبر هزيمة بالعدو الصهيوني.
ونقل وزير الدفاع بحكومة تصريف الأعمال للمرابطين تهاني وتبريكات السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى- القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة المشير الركن مهدي المشاط.
وخاطب المقاتلين قائلا ” لكم التحية من أحرار الشعب اليمني في الداخل والخارج وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان، أيها المرابطون في المياه الإقليمية والجزر اليمنية في البحر الأحمر، وأنتم تدافعون عن الساحل الغربي ونكلتم بالأعداء والكيان الصهيوني ونحمد الله على هذه الانتصارات العظيمة التي لم تحدث في تاريخ الصراع مع الكيان الصهيوني ولم يحصل مثل ما حصل في هذه الأيام على مستوى الدول العربية والمنطقة”.
وتابع ” نحمد الله على الحرية واستقلال القرار فزمن الضغوط والترغيب والترهيب ولى إلى الأبد، وعلى دول العالم أن تتعامل مع اليمن معاملة الندية، وكدولة حرة مستقلة عاصمتها صنعاء الأبية.. مؤكدا أن الجمهورية اليمنية مع الشعب الفلسطيني ومع القضية الفلسطينية والمقاومة حتى تحرير الأقصى الشريف.
ولفت اللواء العاطفي إلى أن اليمن أصبح اليوم رقما صعبا وفاعلا وقويا ومؤثرا في أي معادلة وفي الصدارة وهذا بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل القيادة الحكيمة والشعب الأبي ورجال الرجال من الأبطال المجاهدين.
من جهته رحب قائد القوات البحرية اللواء الركن بحري محمد فضل عبدالنبي، بزيارة وزير الدفاع إلى السفينة التي تم احتجازها من قبل القوات البحرية والدفاع الساحلي.. وقال ” نتشرف أن يشاركنا وزير الدفاع هذه الفرحة بهذا الانجاز الكبير والخاص بتنفيذ المهام القتالية في البحر”.
وأضاف” نقول لأولئك الذين لا يفقهون شيئا والمنبطحين والمطبعين أنه لا شيء يثير الاستغراب أو الدهشة عندما ننفذ أعمالا قتالية في البحر الأحمر ضد أي سفينة إسرائيلية، فهذا هو موقف الشعب اليمني وقيادته ممثلة بالسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي”.
وأشار قائد القوات البحرية، إلى أن موقف الجمهورية اليمنية من المواقف الفريدة في مثل هذا التوقيت.. مؤكدا الاستمرار في تنفيذ المهام حتى يتوقف الكيان الصهيوني عن هجماته الإجرامية والوحشية ضد أهالي غزة.
فيما أكد قائد القاعدة البحرية في الحديدة العميد الركن بحري نجيب ذمران، أن وقوف اليمن إلى جانب الشعب الفلسطيني لم يكن وليد اللحظة، فالشعب اليمني عانى مما يعانيه الشعب الفلسطيني من حصار وعدوان وتدمير للبنية التحتية.
وقال” لقد تكالب على اليمن من يسمون بالأشقاء وقاتلونا نيابة عن الكيان الصهيوني، ونحن اليوم نرد بموقفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني بالنيابة عن الوطن العربي”.. لافتا إلى أن الوقوف اليوم إلى جانب الشعب الفلسطيني هو تعبير عن إرادة الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه.
رافقه خلال الزيارات رئيس أركان القوات البحرية العميد ركن بحري منصور السعادي، ورئيس عمليات القوات البحرية العميد ركن أحمد الزبير، ورئيس شعبة الإسناد اللوجستي بالمنطقة العسكرية الخامسة العميد حمزة أبو طالب، ورئيس شعبة الاستخبارات والاستطلاع بالمنطقة العسكرية الخامسة العميد رياض بالذي.