اقتحام موقع شطيب.

تقارير / 23نوفمبر :تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من اقتحام موقع شطيب المستحدث والواقع إلى الشمال من مواقع الشبكة في عملية حرص الإعلام الحربي على توثيقها ورصدها، فيما تتواصل عمليات تمشيط المواقع السعودية المشرفة على مدينة نجران في حين يعمد النظام السعودي على استحداث مواقع جديدة.

وتقدمت وحدة من وحدات الاقتحام في الجيش واللجان الشعبية لتنفيذ العملية واستكمال ما أوكل إليها من مهمة  في اطار تتجد العمليات العسكرية في قطاع نجران ضمن عملية تمشيط المواقع السعودية المشرفة على مدينة نجران.

وباتجاه موقع شطيب المستحدث الواقع إلى الشمال من مواقع الشبكة شد المجاهدون الأبطال رحالهم وعلى أكتافهم وبأيديهم السلاح وفي داخلهم بأس وعزم لا يلين دفاعا عن كرامة شعب وقضية وطن يستباح سيادته ويقتل ويشرد أطفاله ونسائه.

وأشرف الأبطال على الموقع السعودي بعد رحلة كانت شاقة بسبب وعورة الطريق وصعوبة التضاريس وما ان اخذ المهاجمون مراكزهم حتى باغتوا الجنود السعوديين بالرصاص.

واندلعت المواجهات وتبادل الطرفان إطلاق النار والنتيجة سقوط الموقع السعودي بعد مقتل وجرح عدد من حاميته واغتنام ما بداخله من أسلحة وقذائف.

وكان من الواضح أن الموقع السعودي استحدث قريبا وخصص لعمليات الرصد والمراقبة وهو ما يشير إلى حالة التراجع التي أصابت الجيش السعودي في هذا القطاع بعد سقوط مواقعه الكبيرة وتفجير رقاباته المشرفه على مدينة نجران الأمر الذي اجبره على اللجوء إلى هذه الخطوات.

وتشير الوقائع والمعطيات على الأرض إلى ان خطوات  العدو غير مجدية لا سيما وقد أشرف أبطال الجيش واللجان الشعبية على نجران واقتحموا أكبر المعسكرات وواجهوا أعتى المدرعات والآليات العسكرية.

الأقسام: الأخبار,الأخبار المحلية,التقارير,الصور