الخارجية الأميركية : علي هادي قبول خارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة.

عبرت الولايات المتحدة عن خيبة أملها، اليوم الأربعاء، من رد فعل الفار هادي على خارطة طريق وضعتها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في البلاد وحثت حكومة فنادق الرياض على قبول المقترح كأساس لبداية التفاوض على اتفاق سلام.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر خلال مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة تشعر “بخيبة أمل” من رد فعل اليمن، في اشارة الى الفار هادي وحكومته في الرياض.

وقال “ندعو الحكومة اليمنية لقبول خارطة الطريق. ندرك أن خارطة الطريق تتضمن خيارات صعبة ونؤكد على أن الحلول الوسط والتنازلات من كل الأطراف ستكون ضرورية للتوصل لتسوية سياسية دائمة.”

ربما تحتوي الصورة على: شخص واحد