مظلومية وانتصار

110 ملايين ريال خسائر بريد أمانة العاصمة على مدى ثلاث سنوات من العدوان الغاشم.

بلغ إجمالي الخسائر و الأضرار الأولية لفرع الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي أمانة العاصمة خلال ثلاث سنوات من العدوان 110 ملايين ريال .

وأوضح مدير عام بريد الأمانة عمار علي السدح في تصرح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ستة مكاتب للبريد من أجمالي 38 مكتبا في كافة المديريات تقدم خدماتها للمواطنين تضررت بشكل مباشر إثر استهدافها بصواريخ وغارات طيران العدوان.

وأشار إلى أن هناك مكاتب دمرها الطيران بشكل كلي، وتعرضت مكاتب أخرى لأضرار جزئية وتم تأهيلها وإعادتها للخدمة .

وأكد السدح أن استهداف المنشآت المدنية تعد جريمة وانتهاكا صارخا لكل القوانين الدولية و الإنسانية ، التي تجرم استهداف البنى التحتية و المنشآت الخدمية .

وأشاد بصمود موظفي البريد واستمرارهم في أداء مهامهم رغم الظروف الصعبة و التحديات التي فرضها العدوان ،لافتا إلى أنه تم افتتاح مكتبين للبريد بالأمانة تقدم خدماتها للمواطنين .