مظلومية وانتصار

وزارة الصحة تعلن وفاة الطفلين الملتصقين وتحمل العدوان الغاشم المسؤولية

أعلنت وزارة الصحة العامة والسكان اليوم وفاة الطفلين الملتصقين بعد مناشدات للمنظمات الدولية بسرعة إرسال طائرة لنقلهم للخارج.

وأكدت وزارة الصحة في بيان صادر عنها اليوم السبت، أن الطفلين الملتصقين حرما من حق الحياة رغم أنه كان هناك أملا كبيرا في بقاءهما على قيد الحياة من خلال إجراء عملية فصل جراحية معقدة بالخارج، لعدم قدرة المستشفيات في اليمن على إجراء هذه العملية نتيجة انعدام الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية بسبب العدوان والحصار.

وأشارت إلى أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي رفض فتح مطار صنعاء لإخراج الطفلين للعلاج في الخارج رغم المناشدات التي أطلقتها وزارة الصحة والأطباء .. وقالت” للأسف الشديد لم تجد تلك المناشدات آذان صاغية سواء في الأمم المتحدة أو المجتمع الدولي “.

ولفت البيان إلى أن هذه المأساة تعكس للعالم أجمع الوضع الصحي والإنساني الذي يعيشه أبناء وأطفال اليمن منذ أربعة أعوام جراء العدوان والحصار، حيث يموت يوميا العشرات بسبب إغلاق مطار صنعاء الدولي.

وحملت وزارة الصحة دول تحالف العدوان مسئولية وفاة الطفلين الملتصقين .. كما حملت الأمم المتحدة التي لم تتفاعل بإنسانية وفقا لما تقتضيه مسئوليتها الإنسانية بعد مناشدة وزير الصحة لها ولجميع المنظمات بسرعة إنقاذ الطفلين منذ ولادتهما.

وثمنت وزارة الصحة دور الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية الذي أبدى استعداده القيام بواجبه تجاه الطفلين قبيل ساعات من وفاتهما، لكن الموت كان أسرع من تحركه.

ودعت وزارة الصحة في بيانها المنظمات رفع معدل سرعة الاستجابة لكل قضايا اليمن الصحية والإنسانية لتقليل عدد الوفيات.

سبـأ