مظلومية وانتصار

الملف الفلسطيني لأنصار الله ينظم ندوة بعنوان انتصار المقاومة وهرولة الأنظمة للتطبيع

نظمت كلية التربية بجامعة صنعاء بالشراكة مع الملف الفلسطيني لأنصار الله ندوة علمية بعنوان ((انتصار المقاومة …وهرولة بعض الأنظمة للتطبيع مع الكيان الصهيوني)).

وفي الندوة التي حضرها رئيس جامعة صنعاء وعدداً من الاكاديميين تحدث حسين الحمران في المحور الأول للندوة عن القضية الفلسطينية في فكر الشهيد القائد عن خبث ومكر اليهود التي شدد عليها الله في كتابه الكريم وحذرنا منها في اكثر من سورة .. مؤكداً أن وجودهم في المدينة لم يكن مجرد سكن فقط وإنما من أجل السيطرة على العالم .

واضاف الحمران في حديثه عن مؤامرات اليهود وأساليب الخداع والتظليل من خلال ما ذكره الله في القرآن الكريم وكيف استطاعوا على تجنيد عملاء وأيادي لهم داخل الجزيرة العربية من خلال دعادة الدين وحماة الاسلام كما يسمون انفسهم وعمل بث النزاعات والمشاكل بين ابناء القبائل في الجزيرة حتى يسهل السيطرة بدون خسارة تذكر.

وفي المحور الثاني ألقى ممثل حركة الجهاد الاستاذ أحمد بركة كلمة المقاومة الفليسطينية تحدث فيها عن أثر المقاومة وخصوصاً في الأونة الأخيرة من حالة الدفاع إلى حالة الهجوم التي أسقطت الكثير من المفاهيم والمسلمات التي كان يخوف بها العدو كمفهوم الردع وغيرها ممن المفاهيم .

واما المحور الثالث قدمت ورقة بعنوان (معركة الساحل) قدمها الباحث العسكري العميد عابد محمد الثور دعا من خلالها لضرورة الإهتمام والعمل على رفدها بالمال والرجال باعتبارها معركة مصيرية وشرف لكل اليمنيين.

ونوه على الجهود المبذولة من قبل العدو للسيطرة على الساحل كانت من أول يوم للعدوان بإعتباره هدفاً إستراتيجاً ومهما لما يمثله من مكانة للبلد.

اختتمت الندوة العديد من المناقشات والمداخلات حول القضية الفلسطينية والإنتصارات في معركة الساحل الغربي.