مظلومية وانتصار

بسبب الخوف على أفراد الأسرة الحاكمة.. السعودية تمنع الطيران الشراعي بعد الدرونز

منعت السلطات السعودية اليوم الخميس نشاط الطيران الشراعي في كل المناطق جنوب المملكة بزعم سقوط واحدة منها فوق عدد من المتنزهين في إمارة منطقة القصيم.

ومنعت السلطات السعودية استخدام الطائرات ذات التحكم عن بعد “الدرونز” بعد حادثة حي الخزامي في 22 من ابريل بالرياض والتي استخدم فيها طائرة بدون طيار لمهاجمة القصر الأميري.

وقرر أمير منطقة القصيم السعودية، فيصل بن مشعل، وقف نشاط الطيران الشراعي في كل أنحاء المنطقة التي تقع جنوبي المملكة خلال الوقت الراهن إلى حين إقرار تنظيمات هذه الرياضة الجوية.

وبيّن المتحدث الرسمي لإمارة المنطقة عبد الرحمن بن محمد السعيد أن أمير المنطقة وجّه بإيقاف مزاولة الطيران الشراعي في كل أنحاء المنطقة في الوقت الراهن لحين التأكد من سلامة استخدام تلك الطائرات بدقة.

واختتم تصريحه قائلاً: أكد أمير المنطقة على كل الجهات المعنية بالطيران الشراعي بالمنطقة اعتماد ذلك، وإبلاغ منسوبيها للتقيد بالتوجيه، وتطبيق الأنظمة والقوانين على كل من يخالف.

ويعيش أفراد الأسرة الحاكمة حالة رعب من أي استهدف لأفرادها وسط ارتفاع حالة السخط داخل وخارج مملكتهم جراء سياسة القمع والعنف التي تمارسها ضد مواطنيها والتي كان آخرها قتل مواطن سعودي بطريقة بشعة لم يسبق لها في التأريخ مثيلاً.